الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

كوريا الجنوبية تكشف عن مبادرة للتعاون مع أفريقيا

اتصالات وتكنولوجيا
بارك كون هيه - رئيس كوريا الجنوبية

وكالات


قالت بارك كون هيه، رئيس كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، إنها ستقدم التعليم والتدريب لآلاف من الشباب في أفريقيا، على مدى السنوات الخمس المقبلة، في مبادرة تقودها "سول" تجاه القارة، من أجل التعاون الشامل.
اضافة اعلان

نقل الخبرات
وقالت بارك، في كلمة ألقتها بمقر الاتحاد الأفريقي، بأديس أبابا: "إن كوريا الجنوبية، ترغب في نقل خبراتها المختلفة، بالتنمية والتي نالتها من خلال التجارب والأخطاء، على مدى الخمسين سنة الماضية".

تدريب 6000 أفريقي
وتعتزم كوريا الجنوبية، تقديم برنامج تدريبي من أسبوعين لنحو 6000 شخص، معظمهم من الموظفين العموميين في أفريقيا يعملون في مجالات الإدارة العامة والتعليم والزراعة والرعاية الصحية، وذلك بين عامي 2016 و2020.

التعليم هو الحل
وأكدت "بارك" ثقتها أن التعليم سيكون المفتاح لانتشال الملايين من الناس بأفريقيا، من الفقر وتحقيق الازدهار والسلام، في القارة التي طالما غرقت في الصراعات، ليصبح بذلك التعليم القوة الدافعة الرئيسية، في جهود كوريا الجنوبية، لتتحول من دولة متلقية للمساعدات، إلى دولة مانحة في فترة لم تتعدى 5 عقود.

تبادل خبرات
وقالت الرئيسة بارك إن كوريا الجنوبية، ستنشئ مراكز للتكنولوجيا والابتكار في أفريقيا، لتبادل الخبرات مع البلدان النامية هناك، كما تعهدت بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، من أجل تحسين التعليم والرعاية الصحية للبنات.

حفظ السلام العالمي
وقالت كوريا الجنوبية إنها تعتزم التبرع بمبلغ 2 مليون دولار، لصندوق الاتحاد الأفريقي للسلام، في الوقت الذي تسعى لتوسيع مساهمتها في مكافحة القرصنة، وبعثات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

نموذج للتعاون الإنمائي
وقال الرئيس التنفيذي لبرنامج المساعدات الكورية إن هذا جزء من نموذج كوريا الجنوبية الجديد، للتعاون الإنمائي مع أفريقيا، والمقرر أن يبدأ في إثيوبيا وأوغندا وكينيا، بهدف توفير الخدمات الصحية والغذاء والمحتوى الثقافي الكوري الجنوبي للسكان المحليين.

تحرك نحو المستقبل
وقالت بارك إنه بإمكان كوريا الجنوبية أن تكون شريكا لأفريقيا، التي تتحرك نحو المستقبل، مؤكدة أنه إذا اقترنت الموارد البشرية الأفريقية، بالتكنولوجيا الكورية الجنوبية، ورأس المال، سيسهم في تقديم مساعدات كبيرة للتنمية الاقتصادية في أفريقيا.

وكانت "بارك" قد التقت، اليوم، مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما، في مقر الاتحاد الأفريقي، كما التقت بالمئات من رجال الأعمال في البلدين، وطلبت منهم التعاون الوثيق، في إيجاد أسواق جديدة ومحركات نمو.

ودعت بارك إلى تعزيز التعاون الثنائي، في البنية التحتية، مع توسيع التعاون، في مجالات مثل الرعاية الصحية وتغير المناخ.

جدير بالذكر أن بارك تتواجد في إثيوبيا، المحطة الأولى في جولتها عبر أفريقيا، والتي تشمل كمبالا في أوغندا، ونيروبي في كينيا لإجراء محادثات مع الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، والرئيس الكيني اوهورو كينياتا.

وبلغ حجم التجارة، بين كوريا الجنوبية وإثيوبيا 168 مليون دولار، في عام 2015 بعد أن كان 20 مليون دولار خلال عام 2004.