الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. اختلاف طلاب الجامعات حول «عودة الحرس».. مؤيدون: ضروري في الفترة الحالية.. يقضي على إرهاب الإخوان.. ويعيد الهدوء للحرم.. ومعارضون: ردة على ثورة 25يناير.. وانتصار للداخلية وأمن الدولة

فيديو

إسلام أبوخطوة


أبدى عدد من طلاب الجامعات، تأييدهم لقرار المجلس الأعلى للجامعات بعودة الحرس التابع لوزارة الداخلية إلى الجامعات لتأمينها.

وقال الطلاب، في استطلاع ميداني أجرته "فيتو" بجامعة القاهرة، إن بروتوكول التعاون الذي تم بين المجلس الأعلى للجامعات ووزارة الداخلية لتأمين الجامعات الحكومية، أمر يصب في صالحهم، ويضمن استقرار وتأمين العملية التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني؛ في الوقت الذي أعلن آخرون فيه رفضهم.
اضافة اعلان

يقول عواد منير، طالب بكلية التجارة، أنه يؤيد بشدة عودة الداخلية لتأمين الجامعات بعد أحداث التخريب التي تندلع بين فترة وأخرى من طلاب جماعة الإخوان الإرهابية، ومؤيديها.

ويضيف ثابت سويفي، طالب بكلية الطب: أؤيد عودة وزارة الداخلية لتأمين الجامعات والتواجد داخل الحرم، حتى يمكنها القضاء على إرهاب طلاب الإخوان الساعين لتعطيل العمل والدراسة من أجل إعادة رئيسهم المعزول محمد مرسي.

في حين يرى خالد جاد، طالب بكلية التجارة، أن تواجد الداخلية في الأوقات العادية مرفوض؛ لكن الوضع الحالي يحتم تواجدها لأنها الوحيدة القادرة على صد إرهاب طلاب الإخوان الذين يعتدون على الطلاب المعارضين لهم، والأساتذة، والأمن المدني، كما أنهم يقتحمون مدرجات الامتحانات سعيا لتعطيلها.

واتفاقا مع الآراء السابقة يقول محمد السيد، طالب بكلية الآداب: عودة الداخلية لتأمين الجامعات أمر ضروي شرط ألا يتدخلوا في العمل السياسي السلمي وألا يمارسوا أدوارهم السابقة في رقابة الطلاب والإبلاغ عنهم، لمجرد معارضتهم السلطة قمعا لحرية الآراء أو لتكميم الأفواه ومنع الطلبة السلميين من التظاهر داخل الجامعة للمطالبة بحقوقهم.

وخلافا لذلك، فإن سامح عدوي»، ومحمد نور، طالبان بكلية التربية النوعية، يعتبران تدخل الحرس التابع لوزارة الداخلية في الجامعات، "ردة على ثورة 25 يناير، وإنجازها في تطهير المؤسسات التعليمية من أمن الدولة، وزارة الداخلية".