السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

هل ينتقل فيروس كورونا عبر الملابس وطرود البضائع الصينية المستوردة؟

خارج الحدود
انتشار فيروس كورونا

مصطفى بركات

مع الحديث المتزايد حول فيروس كورونا الجديد، ينشغل البعض بخطورة انتقال المرض عبر البضائع الصينية المستوردة إلى دول العالم.

اضافة اعلان
ويشغل سؤال خطر انتقال فيروس كورونا عبر البضائع بال المواطن المصري والعربي، في ظل اعتماد الأسواق العربية على سلع صينية أساسية تغرق الأسواق.

وللرد على هذه الشواغل، قال الدكتور فهد الحضيري، المتخصص في الخلايا السرطانية: إن "الملابس المستوردة من الصين، لا تتسبب في انتقال فيروس كورونا الجديد".

وأوضح بحسب ما نقل موقع "الحرة" الأمريكي، أن تعميم فكرة انتقال الفيروس من خلال البضائع القادمة من الصين "وسوسة ومعلوماتها خاطئة".

وأوضح الأخصائي على "تويتر" أن الفيروس "موجود في منطقة محددة بالصين"، مضيفا أن معظم الفيروسات تموت خلال دقائق بمجرد خروجها من فم المصاب عن طريق العطس، أو سوائل الجسم، وأنها تنتقل بالاتصال المباشر مع المصاب فقط.

وفي جانب آخر، قال ميخائيل شيلكانوف، رئيس مختبر علم الفيروسات، أنه "لا يوجد خطر لانتقال فيروس كورونا عن طريق البضائع أو الطرود القادمة من الصين عبر المتاجر الإلكترونية".

وجاء تعليق الأخصائي الروسي، في "صحيفة "إزفيستيا" الروسية، قال فيه إن "القطرات الصغيرة التي تحوي الفيروس والتي تتشكل عند السعال والعطس تستقر على الأدوات المنزلية، وقد يصاب الشخص الذي يلمسها بشكل مباشر وفي نفس اللحظة".

وترى جالينا كوزيفنيكوفا، رئيسة قسم الأمراض، ضمن جواب عبر متجر "علي إكسبرس روسيا" على هذا الجدل، إن انتقال فيروس كورونا عن طريق طرد من مواقع التجارة الإلكترونية الصينية الشهيرة، على غرار "علي بابا"، هو "أمر غير مرجح" بسبب "حساسية مسببات الأمراض للتغيرات البيئية".

وقالت: "عادة، يعيش الفيروس في البيئة الخارجية لبضع ساعات فقط".