الخميس 3 ديسمبر 2020...18 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

من هو جو بايدن وما هي فرص نجاحه أمام ترامب بالانتخابات الأمريكية المقبلة؟

خارج الحدود جو بايدن
جو بايدن

عبدالرحمن صلاح


صوت مندوبو الحزب الديمقراطى الأمريكى اليوم الأربعاء على ترشيح نائب الرئيس السابق جو بايدن لمنافسة الرئيس الحالى دونالد ترامب فى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها فى 3 نوفمبر المقبل فمن هو جون بايدن ؟.

اضافة اعلان



جو بايدن

 

ولد جو بايدن في سكرانتون التابعة لولاية بنسلفانيا عام 1942، وأصبح محامياً في عام 1969، وانُتخب لمجلس مقاطعة نيوكاسل عام 1970.


في عام 1972 انتخب لأول مرة بمجلس الشيوخ وأصبح حينها أصغر سيناتور في تاريخ الولايات المتحدة.


ثم أُعيد انتخابه في مجلس الشيوخ 6 مرات، وعندما استقال ليتولى منصب نائب الرئيس في ولاية باراك أوباما، كان رابع أكبر عضو في المجلس.


وتولى بايدن منصب نائب رئيس الولايات المتحدة للرئيس السابق باراك أوباما بين عام 2009 و2017.


كما كان عضواً قديماً ورئيساً سابقاً للجنة العلاقات الخارجية.



سياسته:


يعتبر بايدن من الليبراليين، حيث أنه يدعم البحث عن مصادر جديدة للطاقة، وفيما يتعلق بالهجرة فهو يؤيد منح تأشيرات للعمال الزائرين، ولكنه يدعم فكرة الجدار العازل على الحدود المكسيكية، كما أنه كان مؤيدا لغزو أفغانستان في عام 2001، والعراق في عام 2003، وهو من أبرز الداعيين إلي تقسيم العراق لثلاث فيدراليات "كردية وسنية وشيعية"، كما كان يؤيد إرسال قوات أمريكية إلى السودان، وبخصوص القضية الفلسطينة، يعد من أبرز المؤيديين إلي اسرائيل، ويدعم فكرة حل الدولتين، وفيما يتعلق بإيران، فهو يؤيد الخيار الدبلوماسي مع استخدام أسلوب العقوبات، وصوت ضد اعتبار الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية، كما دعم بايدن برامج إدارة الطائرات بدون طيار في سوريا.



هل يستطيع جو بايدن هزيمة الرئيس دونالد ترامب؟

 

أشارت العديد من استطلاعات الرأي التي أجرتها العديد من الصحف ووسائل الإعلام الأمريكية، أبرزها موقع "إنسايدر"، إلى أن جو بايدن هو أقوى مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة ضد دونالد ترامب من قبل الديمقراطيين.



مواقف بعض الدول من المرشحين:


قالت الاستخبارات الأمريكية أمس الجمعة إن الصين تفضل خسارة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 3 نوفمبر، لافتا إلى أن بكين "عززت جهودها للتأثير" قبيل بدء عملية الاقتراع.


فيما أشار مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس، إلي أن إيران ايضا تحاول التأثير علي الانتخابات المقبلة، مشيراً إلى أن طهران تفضل هزيمة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب أمام منافسه جو بايدن أيضا خلال الانتخابات المقبلة.


كما أوضح مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس الأمريكي، أن روسيا أيضا متورطة في محاولة التدخل بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، ولكن علي النقيض لفت مدير المركز الوطني الأمريكي إلى أن موسكو تستخدم "عدة أدوات، خاصة لتشويه سمعة" المرشح الديمقراطي جو بايدن.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟