الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

محافظ الأنبار: طلبنا من العبادي قوات حكومية لمواجهة "داعش" فأرسل الحشد

خارج الحدود
رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت

علي رجب



وجه رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت انتقادات للحكومة رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي، لاعتمادها على الحشد الشعبي في المعركة ضد ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لتحرير مدن المحافظة، بدلا من إرسالها لمقاتلين وطنيين.
اضافة اعلان

وحمل محافظ الأنبار العبادي مسئولية ما آلت إليه الأوضاع الأمنية في المحافظة داعيا إلى إقالة وزير الدفاع خالد العبيدي.

وقال محافظ الأنبار، في تصريحات لـ «عكاظ» السعودية، إن الحكومة وجهت لطمة قوية لمحافظة الأنبار بإرسالها قوات الحشد الشعبي لخوض المعركة، مشيرا إلى أن الأنبار تحتاج لمقاتلين وطنيين لمحاربة «داعش» وليس لقوات مسيسة.

وأوضح صباح كرحوت، أن أبناء المحافظة يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام ولولاهم لوصلت «داعش» إلى بغداد منذ أشهر، مشيرا إلى أن محافظة الأنبار طلبت دعما من الجيش العراقي فأرسلوا لها قوات الحشد الشعبي.

وانتقد محافظ الأنبار تقصير الحكومة العراقية في تسليح أبناء الأنبار.