الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

متظاهرون أكراد يقتحمون مبنى البرلمان في السليمانية

خارج الحدود
متظاهرون أكراد أمام مبنى البرلمان في السليمانية

وكالات

اقتحم متظاهرون أكراد غاضبون، اليوم الإثنين، مكتب برلمان إقليم كردستان في محافظة السليمانية، شمال العراق؛ احتجاجًا على تأخر صرف الرواتب وسوء الأحوال المعيشية.

اضافة اعلان

وتجمع عشرات المتظاهرين، من الموظفين والعمال، يتقدمهم عناصر في شرطة النجدة وقوى الأمن، مقابل مكتب برلمان الإقليم؛ للتنديد بتأخير صرف المرتبات المالية للموظفين والمتقاعدين، فضلا عن سوء الأحوال المعيشية؛ إثر الإغلاق الحاصل بسبب تفشي وباء كورونا، ثم اقتحم بعضهم مبنى البرلمان، بعد كسر الباب الرئيسي؛ للتعبير عن غضبهم تجاه الأوضاع في الإقليم.


وفي محافظة أربيل عاصمة الإقليم، تظاهر عشرات المحتجين كذلك؛ للمطالبة بصرف رواتب الموظفين، ورددوا هتافات تندد بالفساد، وسرقة المال العام، مطالبين المسؤولين بالاستقالة.

 

وقال متظاهر يدعى ريبر محمود، إننا ”اليوم نتظاهر من أجل تصحيح الأوضاع في إقليم كردستان، لا يمكن القبول بأننا منذ خمسة أشهر لم نتسلم رواتبنا، بينما المسؤولون وأبناؤهم ينعمون بالخيرات والحياة الرغيدة“.


وأضاف خلال مشاركته في تظاهرة السليمانية، أن ”مطالبنا تتركز على إصلاح الأوضاع المالية، وإنهاء تلك المعاناة، عبر الحوار مع بغداد أو الاعتماد على أنفسنا، فالمشكلات بين الإقليم والحكومة الاتحادية تسببت بوقف أرزاقنا وأعمالنا“.