الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

رئيس الوزراء الفلسطيني: الاستيطان يدمر حل الدولتين

خارج الحدود
رامي الحمد الله

وكالات


قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، إن الاستيطان الإسرائيلي، يُدمر حل الدولتين ويقضي على أي فرصة للسلام في المنطقة.
اضافة اعلان

وندد الحمد الله، في بيان اليوم الأربعاء، لدى استقباله في مدينة رام الله وزير خارجية رومانيا ثيودور مليسكانو بـ "تصاعد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي خاصة استمرار التوسع الاستيطاني".

ودعا الحمد الله رومانيا إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية في خطوة عملية لدعم حل الدولتين، منوهًا إلى أن كل التقارير الدولية تشيد بجاهزية مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، لدى لقائه نظيره الروماني، إن العائق أمام أي تقدم في عملية السلام هو حكومة إسرائيل اليمينية، وسياساتها الاستيطانية.

واعتبر المالكي أن إسرائيل تتعمد تصعيد أنشطتها الاستيطانية بهدف قطع الطريق على مبدأ حل الدولتين، مؤكدًا أن كل هذه الإجراءات الإسرائيلية، إجراءات يائسة، وغير قانونية طبق القوانين والشرعيات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

وقال إن العضوية الفلسطينية في المنظمات الدولية تعزز شخصية الدولة الفلسطينية، وتذلل العقبات أمام عملية السلام المتوقفة منذ صعود اليمين المتطرف إلى سدة الحكم في إسرائيل.

وحث المالكي رومانيا على لعب دور فاعل في الاتحاد الأوروبي ومناهض لسياسة إسرائيل الاستيطانية بطريقة عملية، بما يحد من تعامل الشركات الأوروبية مع المستوطنات لما له من تبعات قانونية.

وطالب بدعم رومانيا طلب فلسطين الانضمام لاتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وأن يكون لرومانيا قسم قنصلي في مكتب تمثيلها يسهل حصول المواطن الفلسطيني على تأشيرة دخول لرومانيا ويشجع السياحة البينية.

من جهته، أكد وزير الخارجية الروماني أن بلاده تراقب الدور الأمريكي، وترى بأن أوروبا سيكون لها دورها السياسي والحيوي في المنطقة، خاصة على صعيد العملية السلمية.

وشدد على موقف بلاده الثابت من حل الدولتين ومعارضتها ورفضها للاستيطان "بوصفه غير قانوني، وغير شرعي، وإجراء أحادي الجانب"، كما أنها تدعم تحقيق المصالحة الفلسطينية، باعتبارها المدخل لتحقيق السلام.