السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

رئيس أركان الجيش الجزائري يحذر: أصوات ناعقة تعطل مسيرة الوطن

خارج الحدود
الفريق أحمد قايد صالح

وكالات


قال نائب وزير الدفاع الجزائري ورئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، إن هناك «أصوات ناعقة باعت ضمائرها» تحاول عرقلة مسار هيئة الحوار الوطني.

وأضاف قايد صالح، خلال كلمة له اليوم الإثنين أن من يحاولون عرقلة الحوار، يروجون لفكرة التفاوض بدل الحوار والتعيين بدل الانتخاب".

قايد صالح: أطراف أجنبية تحاول زرع الفتنة وزعزعة استقرار الجزائر

وأكد الفريق أن محاولة فرض أجندات معدة مسبقا على الرئيس القادم إجراء غير مقبول.

وأورد قايد صالح أن المنطق يفرض الشروع في التحضير للانتخابات خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وأشار الفريق، أن الوقت ليس في صالحنا، وما نقوله مبني على معلومات مؤكدة ومعطيات موثوقة.

وجدد نائب وزير الدفاع الوطني، الدعوة إلى التعجيل بتنصيب الهيئة المستقلة، لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية.

وأوضح الفريق أن الهيئة المستقلة لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية، هي ضمان أساسي لتجاوز الوضع الراهن.