الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تظاهر 200 شخص في روسيا ضد الحرب على سوريا

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


تظاهر نحو 200 شخص اليوم السبت، في وسط موسكو ضد التدخل العسكري الروسي في سوريا، واعتقلت قوات الأمن أحد الأشخاص من المتظاهرين، وفق مراسلي فرانس برس في المكان.اضافة اعلان


ففي حديقة صغيرة بوسط العاصمة أحاط بها طوق أمني، تجمع مواطنون من سكان موسكو تعبيرا عن رفضهم للضربات الجوية الروسية في سوريا التي بدأت في نهاية سبتمبر، ولبى هؤلاء دعوة حزب سوليدارنوست المعارض، علما بان معظم المتظاهرين رفعوا شعارات سلمية وغير سياسية.

وبعد أقل من ساعة من بدء التحرك، تم اعتقال امرأة كانت ترفع لافتة كتب عليها "بوتين قاتل، لا تدفع روسيا إلى العار"، وسارعت قوات الأمن إلى قطع الطريق المؤدية إلى مكان التظاهرة.

وردد المتظاهرون شعارات ضد التدخل العسكري والفساد، ورفعوا أيضا لافتات كتب عليها "الجحيم لمن يقصفون باسم السلام".

وقالت سفيتلانا كرافييتز (42 عاما) وهي أحد منظمي التحرك لوكالة فرانس برس: "ليست الحرب ما نحتاج إليه في بلادنا، لدينا مشاكل كثيرة تنتظر حلها، فنحن نشهد أزمة سياسية واقتصادية خطيرة".

وقال ديمتري ستيبانوف (36 عاما) وهو موظف في مجال التسويق: "اليوم، يظهرون لنا النجاحات الأولى كما في بداية حرب افغانستان، حيث تدخل الجيش السوفياتي من 1979 حتى 1989، لكن الأمور تدهورت بعدها وتسببت بمشاكل كبيرة".