السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تحديد هوية منفذ التفجير بمحطة فولجوجراد للسكة الحديدية

خارج الحدود
محطة فولجوجراد

وكالات


ذكرت مصادر في الأجهزة الأمنية الروسية أن النتائج الأولىة للتحقيق في التفجير بمحطة فولغوغراد للسكة الحديدية، تشير إلى أن الانتحاري الذي نفذ هذه العملية الإرهابية هو شاب من جمهورية ماري إيل بوسط روسيا، انضم إلى الجماعات المتطرفة في القوقاز منذ عام. اضافة اعلان


وكشف مصدر أمني أن الانتحاري هو، على الارجح، بافيل بيتشيونكين وهو شاب من أصول سلافية. وبعد إسلامه، تبنى بيتشيونكين اسم "أنصار الروسي" وانضم إلى صفوف المقاتلين الإنفصاليين في جمهورية داغستان جنوب روسيا في ربيع عام 2012.

وقال والد بيتشيونكين للصحفيين إن رجال الأمن أخذوا اليوم عينات من دمه ودم زوجته، لإجراء فحص الحمض النووي ومقارنته مع عينات أخذت من أشلاء جثة الانتحاري التي تم العثور عليها في مكان التفجير.

وكان والدا بافيل بيتشيونكين قد حاولا مرارا استعادة ابنهم، وفي سبتمبر الماضي زارا داغستان وبحثا عن نجلهما في منطقة بويناكسك، إلا أنهما لم يتمكنا من إقامة اتصال به.

وكان التفجير الانتحاري الذي وقع في الساعة الثانية عشرة و45 دقيقة الأحد 29 ديسمبر في محطة فولغوغراد للسكة الحديدية، قد أسفر عن مقتل 17 شخصا وإصابة نحو 40 آخرين.

وبعد أقل من 24 ساعة، وقع تفجير انتحاري آخر في المدينة استهدف حافلة ركاب، بلغ عدد ضحاياه حتى الآن 14 قتيلا و28 جريحا.

ويقول المحققون أن الانتحاري الثاني هو أيضا رجل، معربين عن قناعتهم بأن الجهات نفسها تقف وراء تنظيم العمليتين الإرهابيتين.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟