الإثنين 26 أكتوبر 2020...9 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

"الخليج" تنتقد تصريحات مسئولى واشنطن عن زيارة أوباما لفلسطين

خارج الحدود
الرئيس الامريكى باراك أوباما

أبوظبى أ ش أ


أكدت صحيفة (الخليج) الإماراتية أن تصريحات المسئولين الأمريكيين، التى مفادها أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما لا يحمل فى زيارته المقبلة إلى المنطقة شيئا محددا لتسوية القضية الفلسطينية وإنما يأتى للاستماع إلى آراء الجانبين، هى تصريحات غير مسئولة.اضافة اعلان


وقالت فى افتتاحيتها، اليوم الجمعة، تحت عنوان "مزيد من الاستطلاع" إن أوباما لا يحتاج إلى زيارة أية منطقة للتعرف على آراء المعنيين فيها خصوصا حينما يكون بلده الفاعل الأساسى فيها، فما بالك وقد زار أوباما المنطقة قبل سنوات عدة وخاطب العرب من جامعة القاهرة واعظا كيف يعيش الناس معا وكيف يمكن حل القضايا بالطرق السلمية، مثيرا العواطف العربية بقوله: "إن السبيل الوحيد لتحقيق طموحات الطرفين يكون من خلال دولتين يستطيع الإسرائيليون والفلسطينيون أن يعيشوا فيهما بسلام وأمن".

وأشارت "الخليج" إلى أنه منذ خطاب أوباما، وإدارته تعمل على كل ما يفسد تحقيق هذا الأمر من خلال الدعم غير المحدود للكيان الصهيونى، خاصة بعد أن ساندته فى ابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية وبناء المستوطنات عليها، وغضت الطرف عنه وهو يعيث إرهابا وفسادا ويهين كرامة البشر ويخطف الفلسطينيين من منازلهم ويزج بهم فى غياهب معتقلاته وسرقة الموارد الطبيعية وقمع الاحتجاج على ذلك بالرصاص الحى.

واختتمت صحيفة الخليج افتتاحيتها منوهة بأن الرئيس الأمريكى لا يزور المنطقة سائحا، فالمصالح الأمريكية والإسرائيلية الواحدة تتطلب العمل والتخطيط.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟