الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

دراسة .. أشعة الشمس تحسن الحالة المزاجية للكبار وتبنى عظام الصغار

صحة ومرأة
أشعة الشمس تحسن الحالة المزاجية

نجلاء عبد المجيد


أشارت مجموعة من الدراسات الحديثة إلى أن أشعة الشمس الساطعة دورًا هامًا فى علاج حالات الاكتئاب حيث تحتوى تلك الأشعة على مجموعة من الفوائد العلاجية التى تساعد فى تغيير الحالة المزاجية للإنسان، كما تعمل على تفعيل العمليات الكيميائية داخل الجسم.
اضافة اعلان

وتعمل أشعة الشمس على تحفيز هرمون "السيروتونين"، والذى يشعرنا بالسعادة والفرح كما تحتوى الأشعة على فيتامين"d" وهو أحد الفيتامينات الهامة والضرورية لسلامة العظام والمحافظة عليها ضد هشاشة العظام والكساح كما أنها تحارب التعب والأرق ونزلات البرد.

وأشارت الدراسة إلى أن العديد من الأشخاص الذين يعيشون فى مناطق تقل فيها فترات النهار يعانون من حالات الاكتئاب ونقص التغذية والأرق ويرجع ذلك لعدم وجود الشمس لفترات طويلة، حيث ينصح الخبراء بتعريض الوجه والساقين والذارعين لأشعة الشمس الدافئة لمدة 30 دقيقة يوميا.

مؤكدين أن أفضل الأوقات التى يمكن تعريض الجسم لأشعة الشمس فيهاهى:

- الفترة ما بين الساعة 7 صباحًا و10 صباحًا.
- والفترة ما بين الـ 4 عصرًا والـ 6 مساءً.

وأشارت الدراسة إلى أن تعرض الأطفال للشمس خلال هذة الفترات هام جدا لبناء العظام وإمدادها بالكالسيوم اللازم لها كما أنه يقى من الإصابة بالعديد من الأمراض.