السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

احذر.. فصيلة دمك تحدد الأمراض الأكثر عرضة للإصابة بها

صحة ومرأة
صورة أرشيفية

ٱية مصطفى

هنا أربع فصائل للدم وهي (A)، (B)، (AB) و(O)، ولكن هذه الفصائل لا تشير فقط إلى الأشخاص الذين يمكننا التبرع لهم أو استقبال الدم منهم، بل يمكنها أيضاً أن تكشف  عن الصحة الشخصية، والأمراض التي تكون أكثر عرضة للإصابة بها.

اضافة اعلان
 

وكشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم (AB) يكونون أكثر عرضة بنسبة 82% للتعرض لصعوبات في استذكار الذكريات وفي اللغة وتركيز اهتمامهم على شيء محدد من الأشخاص الذين يحملون الأنواع الأخرى من الفصائل الدموية.

 

ويعتقد العلماء بأن أحد الأسباب وراء ذلك تعود لبروتين التخثر الرئيسي الذي يمتلكه أصحاب هذه الفصيلة، والذي يعرف باسم عامل التخثر الثامن، فهو قد يقلل من جودة تدفق الدم إلى الدماغ، بدلاً من إغلاق الجروح إذا ما تعرض الشخص للإصابة.

 

كما وجد الباحثون من جامعة ييل في دراسة أجريت في يوليو من عام 2014، ان الأشخاص الذين يمتلكون فصيلة الدم (O) يكونون أقل احتمالاً لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس، حيث أن الأشخاص الذين يمتلكون الفصيلة الدموية (O) لا يحملون أي مستضدات على سطح خلايا الدم الحمراء لديهم، وهذا ما يسمح لهم بالتبرع لأي أحد.

 

ووجدت دراسة تم إجراؤها من قبل جامعة هارفارد في عام 2012 أن الأشخاص الذين لا يمتلكون الفصيلة الدموية (O) تزداد لديهم أيضاً مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن أولئك الذين يمتلكون الفصيلة (AB) كانوا هم الأكثر عرضة للخطر عموماً، حيث كان احتمال معاناتهم من أمراض القلب والأوعية الدموية أكبر  بنسبة 23٪ من الذين يمتلكون الزمرة الدموية (O).

 

وأشارت الدراسة إلى أن عادة ما يكون الأشخاص الذين يمتلكون الفصيلة الدموية (A) أكثر عرضة لامتلاك مستويات أعلى من هرمون الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد في الجسم، لذلك فإن التمارين التي لا تتطلب الكثير من الجهد، مثل التاي تشي واليوجا، قد تكون أكثر فائدة بالنسبة لهم في خفض هذا الإجهاد من الركض أو رفع الأثقال وحدها.