الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

قبطي يذبح أضحية العيد ويدخل الفرحة على جيرانه في الجيزة | صور

أخبار مصر Screenshot_69
مسيحي يذبح أضحية عيد الأضحى

عدسة وفاء حسن

مع انتهاء صلاة عيد الأضحى المبارك، اجتمع المسلمون والمسيحيون بشارع العمرانية بمنطقة الجيزة، لذبح أضحية العيد في مشهد ليس بجديد علي المصريين لتجسيد معاني الوحدة الوطنية.

 

وترجع بداية القصة عندما قرر روماني أبو ذكر شراء أضحية العيد وذبحها وتوزيعها علي جيرانه ومشاركتهم فرحة حلول عيد الأضحى المبارك.

اضافة اعلان
 

ويقول روماني: اتمني من الله أن يجعله عيد فرح علي الأمتين العربية والأسلامية، وأن تتحقق امنيات الناس جميعاً بإزالة غمة فيروس كورونا عن العالم أجمع.

 

وأصاف روماني أن ما فعله ليس غريباً فالشعب المصري معروف بأنه دائما يجتمع على الخير والفرح والحب بغض النظر عن الديانة. 

 

وأوضح روماني ان عيد الأضحى من المناسبات السعيدة والطيبة التي جاءت لنشر حالة من التسامح والتراحم بين المواطنين، فضلاً عن تشجيع صلة الرحم وإعانة الفقراء والمساكين ؤأدخال الفرحة والسرور عليهم.

 

وقال روماني:“دائما ما أقدم التهنئة لأخوتي وجيراني المسلمين في عيدي الفطر والأضحي، خاصة أن هذا العيد جاء هذا العام في ظروف استثنائية مع انتشار في فيروس كورونا المستجد في العالم أجمع".

 

واوضح روماني أن المواطنين عليهم ان يشعروا بالمسئولية وأن يكون لهم دور للتعاون المشترك بين جميع فئات الوطن لتمر الأزمة بسلام.

 

وقال روماني: جاء العيد ليكون فرصة عظية لتقديم العطاء والمحبة ولتجسيد المعاني الإنسانية بين أبناء الوطن الذي يعرف عنهم وحدتهم الوطنية.