الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

جامعة الزقازيق تنظم المؤتمر العلمي الثالث لمكافحة العدوى

أخبار مصر

احمد الديب


نظمت الوحدة المركزية لمكافحة العدوى بمستشفيات جامعة الزقازيق اليوم الخميس اليوم العلمي الثالث تحت رعاية الدكتور خالد عبد الباري رئيس الجامعة والدكتور عاطف البحراوي.
اضافة اعلان

وحضر الندوة الدكتورة نهلة الجمال وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور خالد بيومي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا، والدكتورة غادة إسماعيل منسق اللجنة المركزية لمكافحة العدوى بالمجلس الأعلى للجامعات وخالد فوزي ممثل مديرية الصحة بالشرقية وعدد كبير من المتخصصين من أعضاء هيئة التدريس والعاملين في هذا المجال.

وخلال الافتتاح أشادت غادة إسماعيل بتميز نشاط الوحدة المركزية لمكافحة العدوى بمستشفيات جامعة الزقازيق وبتحديث معاملها ومن الممكن أن ترتقي إلى المستوى العالمي لأنها تشكل منظومة متكاملة في مكافحة العدوى.

أوضحت غادة محمود خليل مدير الوحدة المركزية لمكافحة العدوى بجامعة الزقازيق تضم تسعة وحدات فرعية لمكافحة العدوى واحدة بكل من مستشفى من المستشفيات الجامعية التسعة قامت خلال عام 2016 بالعديد من الإنجازات.

وأشارت إلى أنه في مجال التدريب تم تدريب 2200 من أعضاء هيئة التمريض على أساسيات مكافحة العدوى، 200 من الأطباء و25 من العمال تدريب 700 طالب بالفرقة الرابعة على أساسيات مكافحة العدوى بالطريقة العملية.

وأكدت أنه بالنسبة لوضع لسياسات تم المشاركة في وضع السياسات الموحدة لمكافحة العدوى للمستشفيات الجامعية واستكمال الهيكل التنظيمى للجان ووحدات مكافحة العدوى طبقا لتعليمات اللجنة المركزية لمكافحة العدوى.

وفي إطار الخدمات، قامت الوحدة المركزية بتغطية 90 % من العاملين بالتطعيم الالتهاب الكبدى، وتفعيل برنامج الترصد لعدوى المستشفيات بالتعاون مع برنامج الترصد للأمراض المعدية بالتعاون مع وزارة الصحة، وتفعيل برنامج الحقن الآمن مع تدريب العاملين على أساسيات الحقن الآمن واستخدام استمارات الوخز، واستخدام منظومة إجراءات الخرق مع اتخاذ الإجراءات التصحيحية لمنظومة مكافحة العدوى.

كما استعرضت أهداف الوحدة لعام 2017 والتي تتمثل في تدريب 80% من العاملين بمستشفيات جامعة الزقازيق على أساسيات مكافحة العدوى.

وأشارت إلى أن أهداف الوحدة تتمثل في التوصل إلى الاكتفاء بنسبة 80% من كل مستلزمات مكافحة العدوى في جميع المستشفيات مع وضع خطة طوارئ ومخزون احتياطي في حالة الطوارئ، والحرص على انعقاد لجنة مكافحة العدوى بصورة دورية مرة على الأقل شهريا 100%، والتأكد من وجود نسخ من سياسات مكافحة العدوى في كل أقسام المستشفيات بنسبة 100%.

وأكدت أنه تم التشديد على أهمية استمارات الخرق مع تسجيل الإجراءات التصحيحية ومتابعة تنفيذها، والتوسع في التعاون مع مختلف الإدارات بالمستشفى وتبادل الخبرات والآراء فيما يخص مصلحة العمل إدارة المستشفيات مديرين- المعامل المركزية- إدارة الصيدليات.

وأشارت إلى متابعة تنفيذ برنامج الترصد في وحدات الرعاية المركزة مع التخطيط لتنفيذه في جميع أقسام المستشفى بنهاية العام 2017، واستكمال الهيكل الوظيفي في وحدة مكافحة العدوى باستقطاب الكفاءات في المجال والمجالات التكميلية (صيادلة إكلينكيين –سلامة مهنية – تقنية معلومات).