الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. «رضا نمنم» مريض عقلي يتخذ سور كلية الزراعة مأوى له

أخبار مصر

هبة الله سيد - تصوير: أميرة سيد


أصوات غير مفهومة يصدرها من حين لآخر، بجوار سور كلية الزراعة بشبرا الخيمة، لا تلتقط منها سوى جملة «هما اللي قتلوه.. هو اتقتل».
اضافة اعلان

كل من يدخل عالمه الخاص المحفوف بالروائح الكريهة والقمامة والذباب العالق بفضلاته التي رقدت بجواره، يسمع مثل تلك الكلمات، وإن حاول أحد أن يعرف أكثر فعليه أن يتحمل سيل الشتائم التي تنهال عليه.

إنه «رضا نمنم»، في العقد السادس من عمره، ففي مساحة بضعة أمتار يتخذ من سور كلية الزراعة مرقدا ومأوى له، ينام ويجلس ويأكل ويقضي حاجته، وينتظر النقود التي تسقط فوق رأسه من العابرين، فيلقيها بعيدا ويعود لجلسته من جديد.

وعن شخصية «رضا» قال سائق توك توك يقطن بجوار المنطقة المذكورة: «أنا عندي 34 سنة، من ساعة ما وعيت على الدنيا وبلاقيه قاعد كده، أحيانا بيروح يقعد في أماكن تانية لكن بيلف ويرجع هنا تاني».

وتابع: «هو ليه أهل وعيلة، كانوا بييجوا ياخدوه ينظفوه بس بيرجع تاني للشارع، لحد ما زهقوا وسابوه، منذ نحو 7 سنوات هما مش مدركين إنه محتاج دكتور نفسي أو حد يجيب عربية تبع مستشفى الأمراض العقلية وتاخده ترحمه من الشارع والمرض والزبالة اللي حواليه».