الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بعد 9 أيام من ضبطه.. وفاة المتهم بذبح زوجته في بولاق

حوادث Screenshot_41
جثة

أحمد سلامة

توفي المتهم بذبح زوجته فى بولاق الدكرور بسبب عجزه عن تلبية رغباتها فى توفير أموال للإنفاق عليها، أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفى بعد مرور 9 أيام من ضبطه.

اضافة اعلان

 

 

وقال مصدر مطلع، أن المتهم أصيب بحالة إعياء داخل الحجز وتم نقلة الى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، إلا أنه فارق الحياة داخل المستشفى بعد مرور 9 أيام من ضبطه.

 

 

وقالت نرمين سيد جارة وصديقة "هـ. م" ربة منزل التي ذبحت على يد زوجها "إبراهيم" أثناء التشاجر معها بمنطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة بسبب عجزه عن توفير أموال تلبي احتياجات زوجته: "المتهم إبراهيم عقله خفيف كان بيتخانق معاها بسبب ومن غير .. واستحملته غلب".  

وأضافت عن يوم الواقعة :"سمعنا صوت زعيق زي كل يوم ما اهتمناش.. الصبح لقينا باب شقتها مفتوح دخلت واحدة جارتنا لاقيتها مذبوحة ومفصول رأسها عن جسمها". 

 


كان المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور تلقى بلاغا من الاهالى يفيد بمقتل ربة منزل بمنطقة زنين بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور علي جثة سيدة مصابة بجرح ذبحي بالرقبة تم نقلها الى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.


وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجها بسبب خلافات بينهما بسبب عجزه عن تلبية رغبتها فى توفير أموال للإنفاق عليها. 

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطه فى أحد الأكمنة المعدة له وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب عجزه عن تلبية رغبتها فى توفير أموال للإنفاق عليها.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق، التى أمرت بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.