الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

عقوبة التخلف عن دفع الاشتراك في الأحزاب السياسية

سياسة
الدكتور عبد السند يمامه عضو الهيئة العليا بحزب الوفد

محمد زكريا


الاشتراك الحزبى سواء السنوى أو الشهرى أو الربع سنوى هو حلقة الوصل ما بين العضو، والحزب حيث يعد دفع الاشتراك وتجديد الكارنيه ضرورة حتمية على كل عضو للإبقاء على الكيان الحزبى، وهناك عدة عقوبات حزبية للمتخلفين عن دفع الاشتراك الحزبى السنوى أو غيره على حسب النظام الحزبى.
اضافة اعلان

حق التصويت
يحرم العضو المتخلف عن دفع الاشتراك من حق التصويت في الانتخابات الحزبية جميعها سواء انتخابات رئاسة الحزب أو انتخابات الهيئة العليا، وغيرها من الانتخابات الحزبية، ويتم أيضا شطبه من الجمعية العمومية التي لها حق الانتخاب، والاختيار، والتصويت.

تجميد العضوية
يعاقب العضو الذي يتخلف لفترة كبيرة عن تسديد الاشتراك بتجميد عضويته من الحزب، وفى هذه الحالة يحرم من الحقوق الحزبية جميعها سواء الاجتماعات، والمؤتمرات، والندوات التي ينظمها الحزب، وربما يحرم من دخول الحزب ذاته للتخلف المستمر عن دفع الاشتراك وتجديد الكارنيه.

الحقوق الحزبية
يحرم العضو من الحقوق الحزبية التي يتمتع بها الأعضاء من الترشح على رئاسة لجان أو عضويتها أو المشاركة في الأنشطة الحزبية المختلفة من رحلات ومعسكرات، وغيره من هذه الأمور، والاستفادة باللقاءات، والتعارف داخل الحزب.

الفصل من الحزب
هي مرحلة أخيرة يصل لها العضو حال التخلف لفترة كبيرة من الزمن، وتجاهل الأمر بطريقة كبيرة فقد تتخذ الهيئة العليا قرارا بفصله بعد التشاور، والتصويت على القرار، أو قد يتخذ رئيس الحزب قرارا بفصله.

الانتخابات
وقال الدكتور عبد السند يمامة عضو الهيئة العليا بحزب الوفد إن المتخلف عن دفع الاشتراك الحزبى لا يتمتع بالحقوق الحزبية وأبرز هذه الأمور التصويت في جميع الانتخابات في الحزب، لافتا إلى أن وقف العضوية هي أول الأمور في حال تخلفه لفترة من الزمن ثم تجميدها.

وأضاف يمامة لـ«فيتو» أنه من شروط التصويت في انتخابات الحزب المختلف، ووضع العضو في كشوف الناخبين هو تسديد الاشتراك الحزبى حتى يستمر على مائدة الحزب، مشيرا إلى أن الفصل هي المرحلة الأخيرة، ويحتاج إلى قرار من الهيئة العليا للفصل.