الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

"القابضة للنقل" تبحث مع "الكهرباء" تنفيذ مشروع المحطة النووية

اقتصاد
الدكتور محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

دينا عز الدين


اجتمع اللواء محمد يوسف، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحرى والبري، مع الدكتور محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بمقر وزارة الكهرباء لمناقشة سبل تعاون الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى في مشروع المحطة النووية الجديدة المزمع إنشاؤها بالضبعة.
اضافة اعلان

حضر الاجتماع من وزارة الكهرباء كل من المهندس أسامة عمران، نائب السيد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس جابر دسوقى مصطفى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، والدكتور خليل ياسر رئيس هيئة المحطات النووية، ومن الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى كل من اللواء بحرى أحمد منصور العربى العضو المتفرغ للنقل البحرى وخالد حسنين تمام، العضو المتفرغ للنقل البرى.

ومن جانبه استعرض محمد يوسف خلال الاجتماع إمكانيات الشركة القابضة وشركاتها التابعة بإجمالي عدد ٣٥ شركة تعمل في كل من مجال النقل البحرى ومنها شركات تعمل في مجال الحاويات وطاقتها وأيضا شركات الشحن والتفريغ والشركات التي تعمل في مجال النقل البرى منها عدد ٥ شركات نقل بضائع والتي كان لها دور قومى أثناء ثورة ٢٥ يناير في نقل السلع الإستراتيجية والمواد التموينية من الموانئ والمستودعات إلى المجمعات الاستهلاكية مما نتج عنه عدم شعور أي مواطن مصرى بنقص في أي من المواد الاستهلاكية وأيضا استكمالا بالشركات التي تعمل في مجال التجارة الخارجية.

وتابع أن ميناء الإسكندرية يعتبر أنسب الأماكن لتوافد المعدات حيث إن ٦٠٪ من واردات مصر تأتى من خلال ميناء الإسكندرية البحرى والشركة القابضة لديها شركة تابعة داخل ميناء الإسكندرية تعمل في مجال الشحن والتفريغ وهى الشركة العربية للشحن والتفريغ لما لها من إمكانيات ضخمة للعمل في هذا المجال سواء من ناحية المعدات اللازمة لإنزال المعدات وأيضا من الخبرة البشرية في هذا المجال.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحرى والبري،أنه من المقرر أن يلتقي بوزير الكهرباء مرة أخرى خلال شهر فبراير القادم وذلك بعد وصول الخبراء الروس لوضع التصور النهائى حول الوسائل المتاحة لنقل المعدات لمكان العمل.

ومن ناحية أخرى، كشف يوسف أن محور قناة السويس سيشهد العديد من المشروعات للشركات التابعة منها محطة حاويات شرق بورسعيد بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 6 مليارات جنيه، مشيرا إلى أنه بتكلفة استثمارية مليار جنيه سبتم تطوير محطة حاويات ميناء غرب بورسعيد،فضلا عن إنشاء محطة في الشرق بتكلفة استثمارية تقدر مليون جنيه.

ولفت إلى أنه تم الانتهاء من تعميق محطة حاويات دمياط بتكلفة استثمارية 800 مليون جنيه وفي انتظار موافقة وزارة النقل للبدء فيه، منوها أنه سيتم توقيع مذكرات تفاهم مع موانئ دبي وسنغافورة بهدف التطوير.