الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

اتحاد الكرة المغربي يلغي معسكر المحليين بعد اعتراضات الوداد والرجاء

رياضة دوري المغربي
الدوري المغربي

محمود درويش

كشفت تقارير صحفية مغربية أن اتحاد الكرة المغربي تجاوز  غضب الأندية وقرر تأجيل تجمع المنتخب الوطني للاعبين المحليين الذي كان مقررا له في الفترة ما بين 15 و18 من شهر يوليو الجاري، بملعب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، بمدينة سلا، إلى موعد لاحق.
اضافة اعلان

وأعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم تأجيل المعسكر الإعدادي الذي كان تسبب في غضب الأندية الوطنية، خاصة المتأهلة منها للأدوار النهائية لمسابقتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية .



وكان أنصار فريقي الرجاء والوداد تداول اللائحة التي وجه لها عموتة مدرب منتخب المحليين الدعوة للدخول في المعسكر الإعدادي المذكور ، بكثير من الغضب وعبروا عن استيائهم من استدعاء 14 لاعبا من فريقهما في هذا المعسكر وذلك خوفا من تعرضهما للإصابة .

واستدعى عموتة 8 لاعبين من الرجاء وهم أنس الزنيتي، وبدر بانون، وعمر بوطيب، وأيوب نناح، ومحمد المكعازي، وعبد الإله الحافيظي، وحميد أحداد ثم سفيان رحيمي و6 من الوداد ويتعلق الأمر بكل من محمد الناهيري، ويحيى جبران، وبديع أووك، وإسماعيل الحداد، ووليد الكرتي، وأيمن الحسوني.


ووفقل لموقع le sport  المغربي عبر أنصار الوداد والرجاء عن غضبهم من قرار عموتة، واعتبروا أن لمدرب الوطني يغرد خارج السرب، خاصة وأنه كان بإمكانه إعفاء لاعبي الأندية الوطنية وخاصة المؤهلة للأدوار النهائية في مسابقتي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية،  فضلا  أن هناك الوقت الكافي من أجل الاستعداد لنهائيات كأس افريقيا للاعبين المحليين التي ستحتضنها الكاميرون مطلع السنة المقبلة .

في السياق ذاته، أوضح الحسين عموتة في تصريح سابق للاذاعة الوطنية، أنه قرر استغلال عودة اللاعبين لاستئناف تداريبهم الجماعية، وبرمج معسكرا إعداديا جديدا بدءا من الأسبوع المقبل، رغبة منه في لقاء لاعبي المنتخب الوطني، الذين لم يجتمع بهم منذ شهر شهر نونبر من العام الماضي، موعد اخر تجمع تدريبي للمحليين .

وكشف الحسين عموتة، أنه يهدف من خلال برمجة المعسكر الاعدادي المذكور الذي يمتد لأربعة أيام فقط، الإشتغال على بعض الخطط التكتيكية، ولقاء اللاعبين وإبقائهم في أجواء المنافسة، في أفق برمجة معسكر جديد شهر أكتوبر المقبل .

وشدد الناخب الوطني أنه قرر استدعاء لاعبي الوداد والرجاء الرياضيين، ونهضة بركان ثم حسنية أكادير، لمعسكر المحليين على اعتبار أنه لا يمكن لقائهم خلال الفترة المقبلة  لارتباط فرقهم بالمباريات الافريقية .

وأضاف مدرب المنتخب المحلي أنه  سيراعي فترة إراحة لاعبي الدوري الإحترافي بعد انتهاء منافسات الموسم الكروي الجاري، يوم 13 شتنبر المقبل، من أجل برمجة معسكر إعدادي جديد، مبرزا أنه سينتظر قرار لجنة البرمجة بخصصوص مباريات الموسم المقبل، من أجل اختيار أسبوع عادي للدوري الاحترافي وتوجيه الدعوة للاعبي 7-8 أندية من أجل الاشتغال رفقتهم، في أفق تألقهم بنهائيات "الشان" شهر يناير المقبل .