الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل اجتماع اللجنة العامة لحماية الطفولة لعام ٢٠١٨ في الإسكندرية

محافظات

خالد الأمير - محمد علي


ترأس الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية اليوم الإثنين، اجتماع اللجنة العامة لحماية الطفولة لعام ٢٠١٨، وذلك لمناقشة موضوعات اللجنة وجدول أعمالها لاتخاذ القرارات اللازمة تجاهها ومناقشة تنفيذ السياسة العامة لحماية الأطفال بالمحافظة.اضافة اعلان


جاء ذلك بحضور أحمد جمال نائب المحافظ واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد، وممثل المجلس القومي للأمومة والطفولة، وممثل منظمة الأمم المتحدة اليونيسف، والمستشار عبد العزيز الجندي وزير العدل الأسبق ورئيس مجلس إدارة جمعية الحرية لتنمية المجتمع، والأستاذة أمل عادل رئيس الأمانة الفنية للجنة العامة لحماية الطفولة بالإسكندرية، ورؤساء الأحياء ومديري المديريات.

وخلال الاجتماع أكد المحافظ حرص المحافظة ودعمها الكامل لتوفير منظومة خدمات للأطفال تساعد على حل كثير من المشكلات التي يتعرضون لها، مؤكدا تضافر جهود العاملين في مجال الطفولة والأمومة بالأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وطالب مسئولي اللجنة بتجهيز أجندة عمل واضحة بكافة أنشطتها والجدول الزمني لها، لترتيب وإنجاز الأعمال، مؤكدا ضرورة الاهتمام بالملف الخاص بأطفال الشوارع.

من جانبه أكد ممثل منظمة الأمومة والطفولة أن الإسكندرية مميزة جدا بلجان الحماية بها، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد عملا مكثفا، خاصة في تطبيق منظومة العمالة الإصلاحية للأطفال والتي ستنطلق من الإسكندرية وتكون المحافظة الأولى في تطبيقها لتعمم عقب ذلك على باقي المحافظات، وذلك لضمان أمن الأطفال وحمايتهم من التعرض للمشكلات.

وتم مناقشة جدول الأعمال والتي أهمها عرض إنجازات اللجنة العامة لحماية الطفولة خلال عامي ٢٠١٧ و٢٠١٨، وأهمها تنفيذ عدد كبير من برامج التوعية للأطفال لخلق جيل واعي ومنظم، ومناقشة إصدار قرار بشأن تكوين مكتب للجان حماية الطفولة والأمومة بديوان عام المحافظة، وإقامة بيت آمن لحالات الأطفال في حالة خطر، وتقييم دور منظمات المجتمع المدني وضم عدد من المنظمات ذات الدور الفعال للجان الحماية والاستفادة من خدماتهم لجميع أحياء الإسكندرية.

كما ناقش الاجتماع إمكانية تكوين لجنة من مديرية التضامن الاجتماعي ولجان حماية الطفولة للوقوف على التحديات المتواجدة بدور الإيواء التابعة للتضامن الاجتماع للعمل على حل المشكلات القائمة بها، وشدد المحافظ على جميع المسئولين بالعمل لتنفيذ تلك الموضوعات، واتخاذ القرارات اللازمة لها في اسرع وقت ممكن، والذي يأتي في النهاية في مصلحة الطفل وحماية من كافة أشكال العنف أو المشكلات التي يتعرض لها، موجها بتوفير مقر بالأحياء بالتعاون مع موسسات المجتمع المدني واليونيسف، لتسهيل عمل لجان الحماية بكافة أنحاء الإسكندرية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟