الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

النيابة تأمر بدفن جثة الطفل «آدم» ضحية الإهمال الطبي في بورفؤاد

محافظات

زيزي إبراهيم


أمرت النيابة العامة، اليوم الخميس، بدفن جثة الطفل «آدم محمد السيد»- 5 سنوات، والذي توفي مساء أمس ‏بسبب تعرضه للنزيف عقب إجراء عملية جراحية لاستئصال اللوزتين بمستشفى بورفؤاد العام.
اضافة اعلان

وكانت النيابة استدعت الطبيب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، ووضعت الجثة تحت تصرف النيابة التي أمرت بدفن الجثة.

يشار إلى أن أهل الطفل "آدم محمد السيد" البالغ من العمر خمس سنوات، اتهموا إدارة مستشفى بورفؤاد ‏العام، ‏بالتسبب ‏في وفاة نجلهم؛ بسبب تعرضه لقطع وريد بشكل خاطئ، أثناء إجراء عملية إزالة اللوزتين مما تسبب ‏في نزيف تعرض ‏له الطفل حتى وافته المنية.‏

استطلاع رأى

هل تتوقع ارتفاع نسبة النجاح في الثانوية العامة هذا العام؟