السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

7 توصيات في ختام ملتقى القاهرة الدولي للنقد الأدبي

ثقافة وفنون

ميرنا أبو نادي


أعلن ملتقى القاهرة الدولي الثاني للنقد الأدبي «الحوار مع النص» دورة عبد القادر القط، التوصيات النهائية التي اتفق عليها المشاركون، خلال الجلسة الختامية للملتقى، بالمجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور حاتم ربيع، والذي عقد تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة.
اضافة اعلان

وجاءت التوصيات على النحو التالي:

تحديد موعد ثابت لانعقاد الملتقى بشكل دوري كل عامين.

العمل على تخصيص جائزة محكمة للنقد الأدبى تطرح قبل انعقاد الدورة بعام كامل، وتكون خاضعة للتحكيم، وإعلان نتائجها مع انعقاد الدورة.

إنشاء صفحة إلكترونية ثابتة على موقع التواصل الاجتماعي، باسم ملتقى القاهرة الدولي للنقد الأدبي تسجل فيها أسماء جميع المشاركين في الملتقى وبياناتهم، ويتم من خلالها تبادل الآراء والمقالات والبحوث والتشاور وكذلك إدراج جلسات الملتقى المصورة على موقع المجلس الأعلى للثقافة وصفحة الملتقى التي سيتم إنشاؤها.

نظرا لما لوحظ من تركيز خلال الملتقى على طرح قضايا المصطلح النقدى وترجماتها المختلفة يوصي المشاركون بعقد الدورة القادمة تحت عنوان: «قضايا لغة النقد الأدبى ومصطلحاته».

ترحب اللجنة المنظمة بالظاهرة الإيجابية التي تجسدت في هذه الدورة ممثلة في إقبال شباب الباحثين، جنبا إلى جنب مع أساتذتهم، مما أتاح الفرصة لحوار الأجيال وانتقال الخبرات، وكذلك شباب الباحثين من المتخصصين في العربية من خارج العالم العربي، وخاصة في المجتمعات التي كان لها تراث عريق في العربية.

إدراج جلسات الملتقى المصورة على موقع المجلس الأعلى للثقافة وصفحة الملتقى التي سيتم إنشاؤها.

طباعة الأبحاث بعد مراجعتها وتحريرها: حيث قررت اللجنة إخطار جميع الباحثين المشاركين بإرسال الصياغة النهائية لأبحاثهم بعد إجراء التعديلات التي قد يرونها بأبحاثهم على أن يقوم المجلس باتخاذ اللازم نحو نشر الأبحاث الكاملة على موقعه، وإرسال أسطوانة مدمجة(CD) إلى جميع مكتبات الجامعات.

ومن جانبه أشار الدكتور حاتم ربيع، عن اجتماعه مع الدكتور هيثم الحاج على رئيس الهيئة العامة للكتاب، أمس؛ للاتفاق على طبع أبحاث الملتقى كما ذكر في التوصيات.