الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«يريفان المشمسة» بعيد ميلادها.. 2800 سنة حضارة وفن (فيديو وصور)

ثقافة وفنون

يريفان : مى عبد الرحمن


الأمر لم يبدأ اليوم!.. فمنذ ما يقرب من العام وتستعد العاصمة الأرمينية يريفان، للاحتفال بمرور 2800 عام على نشأتها كأقدم مدينة في العالم، والحلقة الثالثة عشرة في سلسلة العواصم الأرمينية منذ عام 1918، لتصبح في الوقت الحاضر المركز الإدارى والثقافى والصناعى للبلاد. اضافة اعلان


احتضت شوارع وأزقة العاصمة الأرمينية أمس، العديد من المهرجانات والفعاليات الثقافية والفنية والموسيقية والرقصات الفلكلورية، ومعارض الحرف اليدوية والمسابقات الرياضية، حيث قدم الاحتفال نموذجا فنيا فريد بمشاهد مختلفة، تؤكد على أن حب الوطن لا ينزع بالسيف، وأن الانتماء ليس كتبا يقرأ، وأن الأرمن لن يتراجعوا عن استعادة ما سلبه الأتراك منذ 103 أعوام.

تزينت سماء يريفان بالضوء الفضى، انسابت الموسيقى من كل مكان، وتلحفت واجهات الأبنية والمحال والمنازل، بالعلم الأرمينى، والذي يتكون من ثلاثة ألوان هم من الأعلى إلى الأسفل: الأحمر، الأزرق والبرتقالي بشرائح أفقية متوازية، الأحمر يرمز إلى صراع الشعب الأرمني في سبيل الإيمان بالمسيحية واستقلال أرمينيا وحريتها، والأزرق يرمز إلى إرادة الشعب الأرمني للعيش بسلام تحت السماء الصافية، أما البرتقالي يرمز إلى الطبيعة الخلاقة للشعب الأرمني وحبه للعمل والإنتاج.

وزفت العاصمة الأرمينية كعروس على النغمات والرقصات الفلكلورية والتراثية الوطنية تارة بساحة الحرية، وتارة أخرى على موسيقى مهرجاني الجاز والروك بالكاسكاد وساحة آزنافور، وفى الوقت نفسه شهد شارع الهيوسيسايين مهرجانا للأزياء الوطنية تحت عنوان «أيام أورارتو» وصاحبه انطلاق عدد من الفرق الموسيقية للعزف بين الجمهور.

أما المشهد الثانى، فكان في تعانق الأجيال الثلاث من أجداد وآباء مصطحبين أبنائهم وأحفادهم للمشاركة في المهرجان، وظهرت سعادة الأطفال بمهرجان بعنوان «يريفان المشمسة» المخصص لهم، بالإضافة إلى المسابقات الرياضية التي حرصوا على أدائها سباق الدراجات، وممارسة عدد من ألعاب الفنون القتالية كالمصارعة، ولعبة الشطرنج وهى اللعبة الأشهر في أرمينيا حيث تدرس للطلبة كمادة أساسية ضمن النظام التعليمى بالمدارس
.
المشهد الثالث، كان من داخل ميدان الجمهورية، والذي كان شاهدا على الاحتجاجات الأرمينية بالثانى والعشرين من شهر أبريل الماضى، احتضن بين ساحته حشودا من الجماهير فيما يقرب عددهم من ثلاثة مائة ألف من المحتفلين بعيد ميلاد يريفان الـ 2800 عام، حيث قدمت إحدى الفرق عرضا مسرحيا يحكى تاريخ الدولة منذ نشأتها مرورا بمرحلتي الانكسار وإعادة بناء الدولة، ثم الاضطلاع لتحقيق التنمية الشاملة بالمستقبل.

واختتمت ليلة الاحتفال، بإطلاق الألعاب النارية في سماء يريفان في الساعة التاسعة مساء أمس، وظل بعض المحتفلون ينشدون أغانى الحب والرمان ويرقصون على الإيقاعات الموسيقية المتنوعة حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل، فيما حرص البعض الآخر على الذهاب إلى بيته بعد انتهاء الحفل مباشرا للاستعداد إلى ممارسة مهام عملهم بوقت باكر.

وفي مشهد رائع ولأقل من ساعة وبعد انتهاء الاحتفالات، تم فك المسارح التي نصبت وعددها سبعة مسارح، وفتحت الشوارع من جديد أمام السيارات بعد أن كانت مدينة للمشاة فقط.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟