السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

مصطفى أمين يكتب: الحكومة القوية لا تضحك على الشعب

ثقافة وفنون

ثناء الكراس


في جريدة الأخبار عام 1996 وفي عموده فكرة كتب مصطفى أمين مقالا قال فيه:

اضافة اعلان
نحن نتمنى أن تعود الثقة بين الشعب وحكومته في مصر، ويشعر الشعب أن هذه الحكومة جاءت لتخدمه.. لا لتتسيد عليه وتحكمه وتتحكم فيه.

لا نريد أن تركب الحكومة الشعب ولا نريد أن يركب الشعب الحكومة، بل نتمنى أن تثق الحكومة في الشعب ويثق الشعب في الحكومة، ويمكن تحقيق ذلك بسهولة عندما يصبح الحكومة صادقة مع الشعب، لا تظله بالوعود ولا تكذب عليه، ولا تحاول أن تضحك عليه وتوهمه أن الإفلاس هو منتهى الرخاء.

الشعب في قمة الذكاء ومن الصعب أن توهمه أن الجوع هو الشبع والظلم هو العدل والهوان هو الرفاهية، أما إذا واجهته بالحقائق فهو يثق بك ويحارب لك وهو على استعداد أن يقدم أي تضحية إذا أشعرته أنه سيد في بلاده وأنه يدخل إلى قسم الشرطة ليأخذ حقه لا لتضربه قلما.

الحكومة قادرة على كسب الشعب بالإقناع لا بالكرباج وبالرحمة لا بالشدة، ويوم يثق الشعب بالحكومة يصدقها، ويوم يطمئن الشعب إلى حكامه ولا تحتاج الحكومة إلى كل هذه الحراسات والمدافع بل يتولى الشعب حراسة الحكومة والدفاع عنها.

بهذا التضامن تكسب الحكومة كل معاركها، فيجب أن نصارح الحكومة بالحقائق وتصارحنا الجكومة بطبيعة الموقف ولا تخفى عنا شيئا، ويزداد التفاف الشعب حولها.

والحكومة السعيدة هي التي تشعر أنها ليست معزولة عن الشعب ولا بعيدة عنه ولا عدوة له.. يحرسها بعينه ويضعها فوق رأسه.. وهذه هى حكومة الشعب.