الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

صورة لاعب الكرة لأول مرة على غلاف مجلة مصرية

ثقافة وفنون
حسين بك حجازي

ثناء الكراس


في مثل هذا اليوم 2 ديسمبر، ولأول مرة في تاريخ الصحافة المصرية، توضع صورة لاعب كرة على غلاف مجلة سياسية واجتماعية، هي مجلة "المصور".
اضافة اعلان

أما اللاعب فهو النجم لاعب الأهلي "حسين حجازي".

وكما نشرت مجلة المصور عام 1927، فإن قرار فكري باشا أباظة- كرئيس لتحرير مجلة "المصور"- اختيار صورة حسين حجازي على غلاف المجلة كتكريم للاعب الذي أفنى عمره في الملاعب، واحتفالا أيضا بتكريم النادي الأهلي له، بعد 25 عاما لعب فيها للأهلي، وحقق انجازات كبيرة.

والمؤسف أن حياة حجازي انتهت بعد أشهر قليلة من تكريمه، والاحتفال به.

الغلاف عبارة عن صورة كبيرة للنجم حجازي وعمره 39 سنة، ومعها صورة صغيرة له أيضا في شبابه، وعمره 21 سنة، وتحت الصورة كتبت المجلة خمسة أسطر فقط قالت فيها:

المشهور عن الرجل الشرقي أنه قليل الجلد والصبر، يندفع في بادئ عمله بحماس يكاد يحسد عليه، ثم لا يلبث أن تخمد تلك الروح المتأججة فيعتريه الملل ويعود إلى الحياة الهادئة وطمأنينتها.

وأن حسين حجازي أول من يتقدم فيضرب لنا المثل الشاهد، بأنه أعظم رياضى أنجبته مصر، إذ استمر مجاهدا فذا في رياضته طيلة 25 عاما ثابتا على مبادئه، قوى العزيمة صادق الإيمان.

نحن لا نعظم فيه النبوغ في اللعب فحسب، بل وفى أخلاقه ورياضته العالية، ونرجو أن يكون مثلا صالحا، يسير على منواله شبابنا الناهض.

حسين حجازي من مواليد حي الحسين بالقاهرة، لعب كرة القدم في مركز الهجوم في الأهلي والزمالك، كما لعب لنادي فولهام الإنجليزي، ونادي دلويتش هامليت، باللعب في الأهلي عام 1915، وفي الزمالك عام 1923، وكان له الفضل في تأسيس الاتحاد المصري لكرة القدم، حتى أنه كان عضوا في أول تشكيل له عام 1921.

استطلاع رأى

هل تتوقع ارتفاع نسبة النجاح في الثانوية العامة هذا العام؟