الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

توقعات بموجة غلاء جديدة في رمضان.. الدواجن تصل لـ40 جنيها.. وأسعار اللحوم ترتفع 5 جنيهات للكيلو.. «القصابين»: نطالب الجيش بالتدخل.. غرفة الجيزة: ترشيد الاستهلاك هو الحل

بدون تبويب
صورة أرشيفية

نادر سلامة


يشهد شهر رمضان زيادة كبيرة في حجم الطلب على السلع والمنتجات ويتزامن معها ارتفاع ملحوظ في الأسعار، وتلجأ العديد من الأسر لتخزين احتياجاتها من السلع قبل حلول رمضان بفترة طويلة.
اضافة اعلان

وتوقع عدد كبير من أعضاء الغرف التجارية بالقاهرة ارتفاع أسعار السلع خلال شهر رمضان بنسب كبيرة، ويرتفع سعر الدواجن إلى 40 جنيها، كما تشهد أسعار اللحوم زيادة تقترب من الخمسة جنيهات في الكيلو الواحد.

ومن جانبه، توقع شلبى جابر، سكرتير شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، ارتفاع أسعار اللحوم البلدية مع اقترب شهر رجب وشعبان، لافتا إلى أن أسعار اللحوم البلدية سترتفع بمناسبة الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بشهر رمضان.

وأضاف" جابر"، في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، أن هناك بعض الممارسات الخاطئة تتسبب في رفع أسعار اللحوم البلدية مع اقتراب الشهر الفضيل، من بينها لجوء بعض المزارع بتخزين العجول الحية لديها وعدم منحها للتجار والجزارين تمهيدا لطرحها بالأسواق مع بداية شهر رمضان بأسعار مرتفعة والذي يزداد الإقبال على اللحوم خلال هذا الشهر.

وتوقع" جابر" أن تشهد الأسعار زيادة بمعدل 3 أو 4 جنيهات في العجول الحية، مع بداية شهر رمضان العام الحالي، مشددا على ضرورة تبنى القوات المسلحة مشروعات تنمية الثروة الحيوانية بدلا من وزارة الزراعة نظرا لما تملكه القوات المسلحة من قدرات وإمكانات تمكنها من نجاح المشروعات.

الدولار
فيما أكد ماريو البرديسى، عضو شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، أن أسعار الدواجن مرتبطة بالعرض والطلب أكثر من ارتباطها بسعر الدولار.

وأوضح " البرديسى"، في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، أن زيادة الطلب ترفع أسعار الدواجن، لافتا إلى أن سعر الكتكوت وصل إلى 8 جنيهات في الوقت الحالى، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر من ذلك مع اقتراب شهر رمضان.

وأشار "البرديسى" أن زيادة الطلب على الدواجن والمدخلات تؤدى لرفع أسعارها، متوقعا أن تترواح أسعار الدواجن ما بين 35 إلى 40 جنيها للكيلو.

الترشيد هو الحل
وأكد ممدوح زكى، رئيس شعبة الاستيراد والتصدير بغرفة الجيزة التجارية، أن الدولار سعره غير مستقر في الوقت الحالي، ومن الممكن أن يشهد ارتفاعا في الأسعار في أي وقت مما ينذر بمزيد من الارتفاعات في أسعار السلع.

وأوضح أن المواطن خلال رمضان الحالى سيكون مضطرا لترشيد استهلاكه وإعادة ترتيب أولوياته نظرا لارتفاع الأسعار.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟