الثلاثاء 27 أكتوبر 2020...10 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

كارثة بيروت.. ومحللو الفيس بوك!

مقالات مختارة 1004

ما تعرضت له بيروت أمس شىء مروع ومفزع جدا.. وكان المتصور أن يستوعب ذلك محللو الفيس بوك.. أي أن يمنحوا أنفسهم فرصة أن يعرفوا ما حدث، وكيف حدث، ومن المسئول عما حدث؟.. ثم يتحدثون ويحللون ويقدمون الاستنتاجات..

اضافة اعلان

 

لكن للأسف الشديد ما حدث بعد انفجار ميناء بيروت من محللى الفيس بوك كان مخزيا ومثيرا للغثيان! لقد انطلقوا يروّجون اجتهادات وآراء وتحليلات لا تستند إلى معلومات، حتى ولو كانت مغلوطة.. وصل الأمر لدرجة أن أحدهم ادعى أن روح حوروس جاءته لتخبره أن إحدى الدول العربية الخليجية هى من قامت بتفجير ميناء لبنان بطلب من إسرائيل وأمريكا!


بالطبع بعد حادث جلل مثل الذى شهدته بيروت أمس والذى حولها إلى مدينة منكوبة من شأنه أن يثير شكوكا ويرى بتخمينات ويشجع على الاجتهادات على تفسيره.. ولأن لبنان يشهد صراعا سياسيا حادا منذ سنوات وصل إلى ذروته مؤخرا وتحول إلى صدام ، فمن المفهوم أن تتناثر الاتهامات والاتهامات المضادة ، مثلما هو مفهوم أيضا أن تتجه الشكوك إلى إسرائيل بأنها وراء انفجار ميناء بيروت ، فى ظل توتر وضع الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

ماذا تفعل منظمة الصحة العالمية ؟!
كل ذلك وربما غيره مفهوم بالطبع.. لكن غير المفهوم ولا المقبول أن يتناول محللو الفيس بوك انفجار ميناء بيروت بدون معلومات أو حقائق ، وأن يصل الأمر إلى ترويج خرافات.


إن مصاب لبنان ضخم وكبير ومصيبته هائلة وفظيعة ويتعين أن يرتفع محللو الفيس بوك إلى مستوى تلك الكارثة ويتوقفوا عن ترويج التفاهات والاجتهادات والتفسيرات الغبية.. وهذه ليست دعوة للتوقف عن الاجتهاد وطرح الأسئلة وحتى الشكوك.. إنها دعوة للتوقف عن التخريف.

 

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟