السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"الثورة" والنكتة !

مقالات مختارة 122

أسوأ وأحط جماعة هى جماعة يمكن أن تتابع أدبياتها وتحاول أن تعرف التاريخ منها هي الإخوان.. حتى تجد منهم وفق مزاجهم المتآمر والدموي والشرير عدة تعريفات لموضوع واحد.. فمثلا ثورة يوليو.. هي ثورة عندما يكون الحديث عن محمد نجيب حليفهم التاريخي..

اضافة اعلان

 

وهي ثورة إذا تحدثوا عن أي دور لهم بها رغم جبنهم واختفاء مرشدهم بالإسكندرية حتى نجح الضباط الأحرار أبناء الجيش العظيم.. ولكنها انقلاب عند الحديث عن جمال عبد الناصر!

٣٠ يونيو أكبر تجمع بشري ضد سلطة جرى في تاريخ البشرية انقلاب! لكن تدمير سوريا الحبيبة بالنسبة لهم ثورة.. وتدمير ليبيا الحبيبة عندهم ثورة! وإرباك تونس الحبيبة ووضعها فوق صفيح ساخن لسنوات وضبط إرهابيين متسللين كل حين فضلا عما يتسرب فعلا للبلد العربي الطيب عندهم إسلام في إسلام!
أين مصر يا "إخوان"؟!
هذه البجاحة والوقاحة التي لا مثيل لها ولا نعتقد إنه سيكون هناك مثيل لها إلا من الإخوان أنفسهم باتت مكشوفة للجميع.. مفضوحة للجميع.. وأدرك شعبنا بأنه يتصارع ليس فقط مع جماعة خائنة ولا متآمرة فقط وإنما جماعة مصاب أعضائها بتخلف عقلي مزمن وأعراض دائمة للهلاوس السمعية والبصرية..

 

حتى إن منهم من يعتقد إن الجماهير خرجت أمس في مصر في حين إن سخرية شعبنا -الساخر دوما- مما جري تحول إلى نكات كان عددها أكبر من أي تجمع رأيناه حتى لو كان مفبركا.. كانت النكات أمس أكبر مما نتخيل مما يبرز كم احتقار المصريين لهؤلاء!
كل هلاوس وسخافات الإخوان تتحول إلى نكت "بايخة" والنكت الحقيقية هي من تصف أحوالهم!

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟