السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

لحظة مقتل ممثلة أمريكية برصاص الشرطة | فيديو

منوعات

 بثت سلطات ولاية كاليفورنيا الأمريكية شريطًا يكشف عن لحظة مقتل الممثلة السابقة فانيسا ماركيز، على يد أفراد من الشرطة في شقتها، عام 2018، وذلك بعد أن وجهت سلاحها لهم، فيما كشفت التحقيقات عن مفاجأة صادمة فيما بعد.

اضافة اعلان
وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث في 30 أغسطس عام 2018، في شقة الممثلة فانيسا ماركيز، 49 عامًا، بمدينة ساوث باسادينا في مقاطعة لوس أنجلوس، بكاليفورنيا، وتم بث الفيديو أخيرًا عقب نهاية التحقيقات.

وذكرت مجلة (تايم) الأمريكية أن قوة من الشرطة كانت قد وصلت إلى الشقة من أجل إجراء مراجعة الحالة الصحية والنفسية للممثلة السابقة بناء على طلب من صاحب المنزل الذي تقيم به الممثلة، وعندما وصل رجال الشرطة لاحظوا أنها تعاني بسبب نوبة نفسية وطلبوا مسعفين لمساعدتها.

 

وقالت الشرطة إنه أثناء الحديث معها بدت غير قادرة على الاعتناء بنفسها، وشعر رجال الشرطة أنها تعاني مشاكل في الصحة العقلية عندما رفضت التعاون معهم.

 

وأوضحت الشرطة أن طبيبًا انضم إلى أفراد الشرطة في محاولة، لساعة ونصف الساعة، لإقناعها بضرورة تلقي رعاية صحية لكنها أمسكت بمسدس ووجهته للضباط، وهو ما دفعهم إلى إطلاق النار عليها، وقد تم نقل الممثلة السابقة إلى مستشفى، حيث أعلنت وفاتها.

 

وتبيّن من التقرير الطبي أن الممثلة أصيبت بعدة رصاصات في جسدها أودت بحياتها.

 

وفي مفاجأة صادمة، تبيّن أن المسدس الذي كانت تمسكه الممثلة وتهدد الشرطة به كان "مسدس لعبة".

 

وحسب "ديلي ميل"، رفض ممثلو الادعاء في مقاطعة لوس أنجلوس الاثنين الماضي توجيه أي تهم جنائية ضد ضباط شرطة ساوث باسادينا؛ جيلبرتو كاريلو وكريستوفر بيريز.

 

وقال نائب الادعاء "للأسف يبدو أن الممثلة أرادت إنهاء حياتها على يد الشرطة"، وأضاف "إن الضباط تصرفوا بشكل قانوني عندما أطلقوا 12 رصاصة على ماركيز، فقد كانت توجه مسدسها نحوهم بشكل مباشر، كانوا يطالبونها بإلقاء المسدس وهي تصرخ أقتلوني".

 

وعرفت ماركيز بتجسيد شخصية وندي جولدمان في مسلسل (إي آر) الذي بثته شبكة (إن. بي. سي) في الفترة من 1994 وحتى عام 1997.