الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

في مشهد مهيب.. زامبيا تنعى سمكة بعد وفاتها بـ "شموع وحداد".. والرئيس يعزي الشعب | فيديو

منوعات Screenshot_11
حداد في زامبيا على وفاة سمكة

في مشهد مهيب سار مئات الطلاب والنخب بالمجتمع المدني بزامبيا في ظلام الليل حاملين الشموع، حدادًا على وفاة سمكة تدعى «مافيشي»، وهي سمكة عاشت في بحيرة مائية صغيرة تابعة لإحدى الجامعات في البلاد.

اضافة اعلان


 ويعتقد المواطنين فى زامبيا، أن «السمك يجلب الحظ»، الأمر الذى دفعهم لأن يقيموا جنازة للسمكة، والتى انضم إليها رئيس زامبيا إدجار لونجو، مقدمًا التعازي إلى الشعب والطلاب، في نفس الوقت أعلن الحداد.

 


ونعت الأوساط الطلابية والثقافية والشعبية، في دولة زامبيا، وفاة السمكة، وسار عدد كبير منهم بالشموع حول الحرم الجامعي، حدادًا على فقدهم لـ«الحظ».


ولم يقتصر الأمر على الجنازة فقط، بل أن تفاعل عدد من الطلاب عبر صفحات التواصل الاجتماعي، وأطلقوا هاشتاج تحت مسمي Mafishi، وهو إسم السمكة التى عرفت بمودتها .


كما أن ارتباط الطلاب بالسمكة على مدار العاميين الماضيين، لاعتقادهم بأن الأسماك تجلب لهم الحظ السعيد فى الامتحانات، وهذا الاعتقاد سائر فى جميع الجامعات المنتشرة بالبلاد.


وقال رئيس اتحاد الطلبة، أن سمكة «مافيشي» يعتقد أن عمرها نحو 22 عامًا على الأقل، وعاشت فى بحيرة الجامعة لأكثر من 20 عامًا، مشيرًا إلى أنه مازالت التحقيقات جارية للوصول إلى أسباب الوفاة