الثلاثاء 27 أكتوبر 2020...10 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

دراسة: الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

منوعات
صورة ارشيفية

الكاتب


كشف دراسة بريطانية حديثة أن الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات بمقدار الثلث.

وبحسب الدراسة، التي نقلت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن تأثير العزلة الاجتماعية يشبه تأثير التوتر أو الضغوط بسبب العمل.اضافة اعلان


وقام باحثون بريطانيون بتحليل بيانات لأكثر من 181 ألف شخص حيث كشفوا أن الوحدة والعزلة تزيدان من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 29 بالمائة والسكتات الدماغية بنسبة 32 بالمائة.

ودعا القائمون على الحملة إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمواجهة ما وصفوه بـ" الوباء الصامت" بين كبار السن. إذ يعيش أكثر من نصف من تتجاوز أعمارهم الـ75 عاما وحدهم فيما يُعتقد أن نحو مليون بريطاني يعانون من الوحدة.

ويحذر خبراء منذ وقت طويل من أن العزلة الاجتماعية لها تداعيات خطيرة على الصحة العقلية والرفاه إلا أن هذه الدراسة هي الأكبر التي تظهر تأثيرها الدرامي على الصحة الجسدية.

ولفت القائمون على الدراسة إلى أنهم وجدوا ارتباطا بين العلاقات الاجتماعية الضعيفة وأمراض القلب بنسبة تماثل في حجمها عوامل الخطر النفسية والاجتماعية الأخرى المعروفة مثل التوتر والضغوط في العمل.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟