السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

مقالات الكاتب

أمة تعيش أصعب فترات تاريخها!

السبت 5 ديسمبر 2020 - 12:30 م

اقرأ المزيد نجح الاستعمار بخبث وعناية في ترسيم حدود عالمنا العربي ألغام لا تزال سبباً رئيسياً في إثارة نزاعات الحدود بين دول الجوار العربي بعضها بعضاً عبر ما سمي باتفاقية سايكس بيكو المشهورة

مدعاة للفخر والاطمئنان معاً !

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 11:29 ص

اقرأ المزيد ما أصاب تعليمنا من تردٍ في فترات سابقة قد يبدد دهشتنا من مستوى خريجينا الذين لم يكونوا مؤهلين لسوق العمل فحسب بل نشعر بالصدمة إذا ما رأينا خريجاً جامعياً يخطيء في قواعد الإملاء..

شهداء تحت الطلب!

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 01:10 م

اقرأ المزيد خريجو الكليات العسكرية والشرطية يجدون أعلى درجات الاهتمام والرعاية والتحفيز، حتى أنهم يبيتون مطمئنين على مستقبلهم الذي ما إن يتخرجوا حتى يلقوا وظيفة مضمونة..

وشتان الفارق!

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 11:40 ص

اقرأ المزيد شتان بين من غرست فيه العسكرية والشرطية روح الانضباط وحب العلم والقدرة على مواكبة العصر، ومن تقاذفتهم ريح السياسة وأمواج الهوى، واستمالتهم بعض أحاديث النخبة الجوفاء أو الزاعقة التي لا تحسن حتى الكلام..

لماذا لا نستلهم روح المؤسسة العسكرية في حياتنا؟!

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 01:14 م

اقرأ المزيد ماذا لو استهلمنا جميعاً مؤسسات وأفراداً روح المؤسسة العسكرية والشرطية في حياتنا.. هل كنا سنرى مشكلات مزمنة تعكر صفونا؟!

رسالة الرئيس .. وردع المقصرين!

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 01:02 م

اقرأ المزيد الرئيس السيسي بحضوره إلي اختبارات القبول بالكليات العسكرية والشرطية وحفلات تخرجها يريد أن يبقى الروح المعنوية الوطنية في أعلى حالاتها، والتأكيد على أن هؤلاء الطلبة سواء الجدد أو الخريجون..

تكافؤ الفرص!

السبت 28 نوفمبر 2020 - 01:36 م

اقرأ المزيد لا يكتفي الرئيس السيسي بحضور تخريج دفعات جديدة من طلبة الكليات العسكرية والشرطية بحسبانها مناسبات قومية بامتياز فحسب بل إنه استن، رغم كثرة شواغله وأعبائه..

محفوظ.. وروشتة دواء لأوجاعنا!

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:35 م

اقرأ المزيد لم يبعث نبينا الكريم بالسيف وإنما بالحكمة والموعظة الحسنة وعدم الإكراه ومكارم الأخلاق.. فبأي منطق يرفع هؤلاء الإرهابيون شعار "الله أكبر" وهم ينحرون رقاب بشر مثلهم..

الشعب وحده هو من يملك القرار!

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 11:52 ص

اقرأ المزيد مصر ومنطقتنا العربية لا تزال تدفع ثمناً باهظًا من جراء جرائم جماعة الإخوان، ناهيك عما نزفته من استقرارها وفرص أجيالها القادمة

مصر تغيرت.. والشعب قال كلمته!

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 12:15 م

اقرأ المزيد الأحوال تغيرت.. وشعب مصر الآن وبعد تجارب مريرة وحصاد مر لا يزال يتجرعه من حكم الجماعة ليس من السهل خداعه، أو استدراجه للخروج ضد دولته التي لن يفرط مهما تكن الظروف في استقرارها..