رئيس التحرير
عصام كامل

البترول تكشف تفاصيل جديدة عن حريق خط أنابيب البحيرة


قال المهندس حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن خط المنتجات البترولية الذي تعرض لمحاولة السرقة في إيتاي البارود بمحافظة البحيرة مدفون على عمق متر ونصف تحت الأرض، ويمتد من الإسكندرية وطنطا حتى مسطرد بطول 200 كيلو متر.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر"، المذاع على قناة "إم بي سي مصر"، تقديم شريف عامر، أنه في حدود الساعة 11 ظهرًا لاحظت الشركة انخفاض في ضغط المواد البترولية بالأنبوب، بعدها تم إغلاق الخط على الفور، مشيرا إلى أن اللصوص يقومون بوضع "كليبس" على الخط ثم مد ماسورة فرعية وسحب المنتج، وتم القبض على عدد كبير قبل ذلك.

وأكد أن اللصوص هذه المرة فشلوا في وضع "الكليبس" بشكل صحيح، فحدث ثقب في الخط، الأمر الذي أدى إلى تسريب البنزين في الأراضي الزراعية.

القبض على المتهم في محاولة سرقة خط أنابيب بترول البحيرة
وأضاف أن شركة أنابيب البترول قامت بإبلاغ الجهات المعنية والشرطة بحدوث تسرب في الخط، وتم عمل معاينة للموقع، وتم طلب عمل كردون للمنتج حتى يتم شفطه، وإتباع الإجراءات اللازمة بالأمان الصناعي لمنع حدوث اشتعال، مشيرا إلى أن خلال هذا التوقيت حدث تهافت من قبل الأهالي وهرعوا للانتفاع بكميات البنزين.

وأشار إلى أن مصدر لهب مجهول وراء اشتعال البنزين والحريق الضخم، وأنه تم السيطرة على الحريق بالكامل، وجار حاليًا اتخاذ الإجراءات الخاصة بإصلاح الخط وتشغيله.