X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 17 فبراير 2019 م
طارق مجدي حكما لمباراة الزمالك وإنبي نيابة أسيوط تصرح بدفن جثة فرد شرطة قتل أثناء عبثه ببندقيته «حياة كريمة» تعيد قرية «ميت الليث» بالغربية للحياة (فيديو وصور) حكاية «مكوجي الرجل» في الإسكندرية (فيديو وصور) لم يطلب مساعدة من أحد.. «جودة» يعيد دقات الساعة المعطلة (فيديو وصور) الخبراء عن تطبيق بورصة العقود الآجلة: تلاعب بالأسهم وغير واقعي من الأفندية لعمائم الأسياد.. قصة أقدم محل لصناعة الطرابيش في الصعيد (فيديو وصور) لفتة إنسانية من وزير الطيران تنقذ حياة عامل بمصر للطيران خبير: توقعات بدخول مؤشر EGX 30 في حركة تصحيحية بشكل عرضي سمية الخشاب تغني في حفل بالعراق.. ونشطاء: نشاز (فيديو) الحدائق المهملة «قصة محافظ مطروح» للاستفادة منها وتطويرها (صور) خبيرة: مؤشر سوق دبي يستهدف 2.620 نقطة بالتعاملات المقبلة الإسكان تطرح محالا تجارية للبيع بمزاد علني في مدينة العبور محافظ بني سويف يتفقد أعمال تطوير ميدان محطة السكة الحديد (صور) مصرع شاب صعقه التيار الكهربائي في الشرقية (صور) أحمد السقا ينعى شهداء القوات المسلحة في سيناء موسى مصطفى: المعارضة الحقيقية ليست بالصوت العالي محافظ أسيوط: تقديم الرعاية والمساعدة لأسر شهداء حادث سيناء الغاشم أسيوط تنتظر جثماني شهيدي الحادث الإرهابي بكمين العريش



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

البرلمان يوافق نهائيا على تعديلات قانون أملاك الدولة الخاصة

الأحد 11/نوفمبر/2018 - 01:58 م
 مجلس النواب مجلس النواب محمد المنسي - محمد حسني
 
وافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، على مشروع قانون مُقَدَّم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 7 لسنة 1991، بشأن بعض الأحكام المتعلقة بأملاك الدولة الخاصة، وذلك بشكل نهائي.

جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة اليوم الأحد، حيث استعرض أحمد حلمي الشريف، وكيل اللجنة التشريعية، تقرير اللجنة، مؤكدا أن الدول تسعى إلى تنمية مواردها وتقوية اقتصادها بشتى السبل، ويتوقف نجاحها في تحقيق أهدافها على التزامها بالمنهج العلمي في الدراسات الاقتصادية المستقبلية.

وأشار إلى أن من الأسس الثابتة لتنمية الاقتصاد وتنويع مصادره، أن تنجح الدول في تقديم عوامل الجذب، في إطار صورة تضمن البقاء في المنافسة والتقدم، وتحتل الضمانات التي تقدمها الدول للمستثمرين من الداخل والخارج مكانة الصدارة في تحويل رءوس الأموال إليها واستثمارها، وتحظى المناطق الجديدة باهتمام كبير من قبل الدولة لتيسير تدفق رءوس الأموال إليها وتعديل قوانين الاستثمار وما يختص بالملكية العامة والخاصة وإنشاء الحقوق العينية أو تحويلها أو نقلها، وإلغائها حسب ما تتطلبه حالة العين المشار إليها واتجاهات الملاك في تصريف شئونهم الخاصة.

وأكد التقرير أن مصلحة الشهر العقاري تعد بما تتضمنه من تنظيمات قانونية ثابتة في إثبات الحقوق وإشهارها إحدى الضمانات القوية لجذب رءوس الأموال وهى بذلك توفر إطارًا آمنًا لأموال المستثمر وتحول دون وقوع نزاعات وخصومات تتعلق بالعين محل الملكية، وقد شرعت الدولة في إنشاء كثير من مكاتب الشهر العقاري بالمدن الجديدة والمناطق الجاذبة، فضلًا عن التسجيل والشهر عن طريق الإيداع للتيسير على أصحاب المصالح حماية لأموالهم وحقوقهم.

وتعد طريقة التسجيل في الشهر العقاري "بالإيداع" عملية منظمة تستوثق منها الجهات المعنية من أصالة الحقوق وسند ملكيتها إلى غير ذلك من الإجراءات التي تجعل عملية التسجيل والإشهار تتم بصورة حاسمة لإثبات الملكية وتجنب النزاعات، هذا بالإضافة إلى أن مصالح الشهر العقاري لا يعتريها أوجه الضعف والقصور الناتجة عن الطرق العرفية في إثبات الملكية.

وبشأن فلسفة وأهداف مشروع القانون؛ تضمن التقرير أنه نظرًا لما تمضي فيه الدولة بخطى ثابتة في سبيل تعديل تشريعاتها، بما يتواكب مع الظروف القائمة وما أفرزه الواقع العملي من قصور في بعض التشريعات، ومنها في هذا الشأن بعض السلبيات التي قد تؤثر على المواطنين وعلى الاستثمار بنوعيه الداخلي والخارجي، ورغبة من المشرع في الحفاظ على الملكية ووجود بيئة عقارية قانونية صحيحة، وجاء مشروع القانون ليواكب المرحلة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ورغبة في زيادة رءوس الأموال، وتسهيلًا على المواطنين والمستثمرين.

ويهدف المشروع إلى جذب رءوس الأموال والاستثمار، نظرًا لما يقوم به من صيانة الملكية وتأصيلها، حيث إن طريقة التسجيل في الشهر العقاري "عن طريق الإيداع" عملية منظمة تستوثق منها الجهات المعنية من أصالة الحقوق، وتجعلها طريقة حاسمة لإثبات الملكية وتجنب النزاعات على النحو السالف بيانه، كما أنه جاء متسقًا مع أحكام الدستور خاصة المواد (32، 33، 34).

وبشأن الملامح الأساسية لمشروع القانون المعروض، انتظم مشروع القانون المعروض في مادتين على النحو التالي: (المادة الأولى) تضمن المشروع في مادته الأولى إضافة عبارة إلى نهاية الفقرة (ب) من المادة الثانية من القانون رقم 7 لسنة 1991 في شأن بعض الأحكام المتعلقة بأملاك الدولة الخاصة نصها الآتي: "ويودع هذا القرار مكتب الشهر العقاري المختص بغير رسوم ويترتب على هذا الإيداع آثار الشهر القانونية"، وكذلك إضافة عبارة في نهاية الفقرة الأولى من المادة الخامسة من ذات القانون نصها الآتي، "ويكون الشهر لهذا القرار بطريق الإيداع على النحو المبين بالفقرة (ب) من المادة الثانية"، و(المادة الثانية)، وهى الخاصة بنشر هذا القانون في الجريدة الرسمية، والعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات